نظام الأركان في الروضة التعليمية/التعلمية

أصبح لرياض الأطفال دورٌ كبيرٌ ومهمٌّ استناداً لأهميّةٌ السّنوات الأولى في حياة الطفل.

يمثل النمو اللغوي جزءا ًهاماً من النمو العقلي للأطفال حيث تسهم اللغة في تنمية مهارات التفكير والخيال الذي يساعدهم في حل مشكلاتهم والاندماج بمجتمعهم إضافة للأنشطة الفنية والترفيهية الأخرى. وهي كلها إنجازات أساسية ومهمّة للتعلّم اللّاحق ليُبنى عليها في المرحلّة اللّاحقة من التعليم الأساسي.

وطفل الروضة “عالِمٌ صغير” يُحوِّل خبراته الحياتية إلى “مغامرة” تُجيب على فُضولِه وشَغَفِهِ للتعلُّم.

ومن خلال خبرتي المتواضعة في مجال الطفولة تبين أن اعتماد تقنية نظام الأركان القائم على النظرية البنائية بما تتضمنه من مواد وتجهيزات تجعل الروضة عالما طيِّعا ومتحديا للطفل في نفس الوقت.(صفير 2008 ) وهذا ماأكده بياجيه والعديد من الباحثين في تعريفهم للنظرية البنائية ومعظمهم اتفقوا على أن المعرفة تُبنى بصورة نشطة على يد المتعلّم ولايستقبلها بصورة سلبية من البيئة الداعمة التي يحتاجها الدماغ لينمو ويتطور( زيتون ،2007).

فما هو نظام الأركان:الأركان هي الزوايا أو الأركان التي تحوي الخزائن التي نركن بها الوسائل والمواد التعليمية والأدوات الخاصة بالأطفال والتي تحاكي حياتهم المعاشة متضمنة الخطة المنهجية الموضوعة والمتناسبة مع الخصائص العمرية لكل فئة، وتقوم المربية بتنظيمها وترتيبها وتقديمها ليتفاعل معها لأطفال بشكل يحترم كل طفل ككيان نامي ومستقل .

اعتمد نظام الأركان على :

يركز منهج العمل في نظام الأركان على تنمية مهارات الطفل من خلال تطوير استعداده للتعلم ، وتنطلق مما يقدر القيام به ، وما يمكنه تحقيقه ، والاعتراف بأهمية الدافعية الداخلية التي تقوده إلى المبادرة للقيام بالمهارات المطلوبة المتنوعة، من خلال الأنشطة التي تتداخل بشكل متوازن لتنمي مختلف جوانب شخصية الطفل، ويعتمد نظام الأركان على :

أولاً : مبادئ النمو العامة حيث كشف العلم عن وجود أنماط عامة للتحولات النمائية التي تحدث بفعل عامل الوراثة وقد صاغ العلماء عبارات تصف هذه الأنماط، وأصبحت تعرف بمبادئ النمو العامة حيث لا يوجد صياغة موحدة لهذه المبادئ، إلا أنها تفيد بما يلي:

  • النمو والتطور عملية مستمرة.
  • تتداخل مجالات النمو وتتكامل في الطفل.
  • يحدث النمو بخطوات متسلسلة يمكن التنبؤ بها.
×                       تتفاوت سرعة النمو بين الأشخاص، وعبر المجالات في الشخص الواحد.
×                       تتخلل مراحل النمو فترات حرجة يكون فيها التعلم في أوجه.
×                       النمو يعتمد على النضج والتعلم.
×                       يسير النمو من العام إلى الخاص،
  • من الرأس إلى القدمين، ومن الوسط إلى الأطراف.

ثانياً : مبادئ النهج الشمولي التكاملي

ثالثاً : مبادئ حقوق الطفل

رابعاً : المهارات الحياتية

خامساً : الأسس التي يعتمدها برنامج نظام الأركان القائم على النّظرية البنائية وهي :

  1. بيئة الروضة تعكس بيئة الطفل الحياتية
  2. التخطيط للتعلُّم في الروضة عبارة عن خلق فرص للعب
  3. الطفل شريك في صنع المنهاج
  4. دعم استقلالية الطفل واعتماده على نفسه
  5. للمجتمع الذي يعيش فيه الطفل دور مهم في عملية تعلّمه ما يحتم إشراك الأهل في أنشطة الروضة.
  • بالنسبة للإشراف على تنفيذ الخطة المنهجية وفقاً لنظام الأركان:هو نهج عمل للمربية في الروضة لتخلق فرص لعب للأطفال تحقق من خلالها تعلّم ممتع وفعال .
  • الروضة التعلمية التي تعتمد نظام الأركان تبدأ من :
  1. بيئة الروضة (المادية، والبشرية) من :
  • المكان المناسب كالبناء(غرف صفية وممرات وباحة خارجية )التجهيزات، والوسائل، والألعاب التي نشتريها من السوق ( المبرمجة وغير المبرمجة) ، والأدوات وهي : المواد الخام التي نصنع منها وسائل للأطفال بالتعاون مابين المربية والطفل.
  • تدريب المربيات ، والمديرات ، والعاملين في الروضة على كيفية العمل مع الطفل.
  1. تقسيم المكان إلى أركان أساسية وأركان فرعية نبدأ بالأساسية:
  • ركن الكتاب والكتابة
  • ركن التفكير والمنطق الرياضي
  • ركن الفن والطبيعة

كل ركن من هذه الأركان يتضمن أركاناً فرعية تشكل منهاج الطفل

  • ركن الكتاب والكتابة يتضمن :
  • ركن ألعاب التفكير
  • ركن ألعاب السجادة
  • ج- ركن اللوحات التفاعلية
  • د- ركن المكتبة
  • هـ – مسرح الدمى
  • ركن التفكير والمنطق الرياضي يتضمن :
  • ركن التركيب
  • ب – ركن المنزل
  • ج- ركن الدكان
  • د- ركن المهن
  • ركن الفن والطبيعة يتضمن :
  • ركن المرسم
  • ركن التشكيل بالخردة ( المواد الخام والتوالف)
  • ج- ركن الر سم والأشغال
  • د- ركن الرمل والماء
  • هـ – ركن الاستنبات
  • التجربة والاكتشاف

الصعوبات والتحديات : الإعداد والتأهيل الجيد للمربيات، تهيئة البيئة الصفية، تحضير التجهيزات والوسائل والألعاب والأدوات الخاصة بالأطفال، تدريب المربيات على كيفية العمل مع الطفل في الروضة المطوّرة والتي تتبع نظام الأركان وهذا يتطلّب :

  • رفع وعي المربيّة وتكوين اتجاه إيجابيّ لديها نحو النهج الجديد في الروضة إضافة إلى معرفة المربيات بالخصائص النمائية  للأطفال- حسن الإدارة – انسجام التوجيه التربوي مع هذا النهج الجديد – وجميع العاملين في الروضة لهم أدوار بما فيهم المستخدمين والسائقين.
  • عرض آلية العمل في الروضة بكلّ مكوناتها من خلال عرض دليل العمل على المربّيات .

معرفة آلية نظام الأركان فهو نظام تعليمي/تعلمي وماذا يعني نظام تعليمي تعلّمي في مرحلّة ماقبل المدرسة يعني :

  • قواعد, قوانين, إجراءات, أولويات, أسس معايير, مبادئ, غايات, إستراتيجيّات .
  • بيئة مادية وبشرية, أدوار الأشخاص (الذهنيّة نوعية التفكير), مواد مبرمجة وغير مبرمجة, وسائل وأدوات ، بطاقات، مجسّمات ، ألعاب الدومينو، اللوتو…..الخ.
  • الطفل, الزمن, مبنى غرفه فيها أركان ، أركانه فيها مواد .
  • هذه التهيئة تخدم النشاط الذي ستخططه المربية  في الروضة وبالتالي تحقق نسبة عالية من العائد التربوي على لأطفال.

إجرائيا نظام الأركان : إنّ نخطط أنشطة التعلّم للأطفال في الأركان المجهزة مسبقاً في الغرف الصفّيّة بحيث نخلق فرصاً للّعب في بيئة آمنة ومنظّمة  ومثرية وداعمة بما يتناسب و قدرات الطفل وجاهزيتهم للتعلّم .

للأركان  التعليميّة التعلّميّة أهمية كبيرة في إعداد الطفل وبناء شخصيّته في مرحلّة الطفولة المبكرة كعضو فعّال لمستقبل المجتمّع من خلال تفعيل وسائل التعلّم لأنّها تضع الطفل في مركز الاهتمّام (فهي تتيح له فرصة التعلّم بالتّجربة والاكتشاف، وتجيب عن تساؤلاته) من خلال وسائل وأدوات مثل:المكعبات البطاقات، القصّص، الدمى، مجسّمات الحيوانات، بعض الآلات الموسيقيّة، أدوات الرسم، الاستنبات، وأنشطة الحديقة …وغيرها.

وتهدف الأركان إلى :

  1. تطويّر إحساس الطفل بنفسه وبمهاراته اللغويّة، والاجتمّاعيّة، والانفعالية، والجسديّة، إضافة إلى مهارات حلّ المشكلّات أو المهارات الحياتيّة .
  2. تكوين شخصيّة شاملة متكاملة بطريقة التعلّم الذاتي ضمن بيئة آمنة ومثرية وداعمة.
  3. دعم استقلالية الطفل واعتمّاده على نفسه لينمّي مهاراته.
  4. خلق فرص ليلعب الطفل لإنّ اللعب هو التعلّم بالفطرة بالنسبة له.
  5. تحقّيق إنّجازات أساسيّة ومهمّةً للتعليم اللّاحقّ ليُبنى عليها بما يضمن للطفل تكييُّفاً وانسجاما في المرحلّة اللّاحقّة من التعليم الأساسي، وخاصّة فيما يطوّره الطفل في مهاراته المختلفة.

المراجع :

  1. سعدالدين، سمر.(2019) فاعلية برنامج تدريبي قائم على النظرية البنائية في تنمية المهارات اللغوية لدى طفل الروضة (دراسة شبه تجريبية في مدينة اللاذقية)رسالة دكتوراه جامعة تشرين، كلية التربية.
  2. زيتون، عايش محمود .(2007) . النظرية البنائية واستراتيجيات تدريس العلوم،عمان ، دار الشروق.
  3. صفير، جاكلين.(2011). كتيبات دليل العمل مع مربية الروضة. كتيب4/ مكتبة ،وزارة التربية،

بقلم الدكتورة سمر سعدالدين

جديد الأفضل
الخطة التدريبية للعام 2024 الخطة التدريبية للعام 2024 بدء دورة أمن المنشآت في أبوظبي شهادة شكر وتقدير للمستشار أيمن غراب عقد ورشة تدريبية بعنوان "التميز المؤسسي و تصميم العمليات" الحصول على شهادة القيمة الوطنية المضافة ICV certificate الأفضل مؤسسة معتمدة بالايزو اختتام دورة "فن الصياغة القانونية" بدء البرنامج التدريبي: "فن الصياغة القانونية" افتتاح مركز الأفضل للتدريب في مجال التطوير المهني والاداري في دبي تكريم مركزTHE BEST بدبي ضمن حفل توزيع جوائز فعالية الابتكار الخاصة بالمعلمين برنامج تحدي_الصحراء البرنامج الالكتروني الأول من نوعه في الوطن العربي.. احجز نسختك الأن استثمر في نفسك! فيديو تعريفي ابدأ من القمة... دورة إعداد مدربين TOT إدارة التدريب في مركزTHE BESTفي دبي،تشكر المهندس سميح الصوص،عل تألقه ونجاحه نبارك للمدربين والمعلمين الأفاضل الذين تمت الموافقة على عضويتهم الراغبين في الحصول على الاعتماد المتميز من مركز THE BEST نهنئ" د.كفاح بادي الحداد" بإنتسابها للمركز كمدرب أول مؤسسة الأفضل تبارك : للمهندس سميح الصوص انضمامه لكادرها التدريبي